المقالاتعام

فســـــــــاد القرارات ….. قديمًا – حديثًا

حمل القصة كاملة قصة قرأتها فأعجبتني

 

قصة قرأتها فأعجبتني :

قصة تجسد الواقع الأليم لكثير من المؤسسات الرسمية والأهلية ، التي أزكمت الأنوف برائحة الفساد المستشري في جنباتها سواء كان الإداري أو المالي ، وعندما يقف في طريق مصالحهم الشخصية مخلص طموح، أو موظف مجتهد،  يتحينون له الفرص للطرد والتهديد والوعيد.

لذلك كذب من أراد إصلاح العمل المؤسساتي وهو لم يصلح ذات نفسه مصداقًا لقوله تعالى :
] إِنَّ اللَّهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ [ سورة الرعد : الآية 13 .

تقول القصة :-

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق